الرئيسية » الأخبار » اخبار المنارة » مصادر:اللجان الثورية تدرس معالجة أزمة اقتحام المشاريع السكنية في عدد من المدن الليبية

مصادر:اللجان الثورية تدرس معالجة أزمة اقتحام المشاريع السكنية في عدد من المدن الليبية

انباء عن معارك بالأسلحة النارية في طبرق

المنارة – خاص – طرابلس – بنغازي – البيضاء – طبرق

ذكرت مصادر موثوقة أن اجتماعا طارئا عقد في مكتب الاتصال باللجان الثورية في العاصمة طرابلس واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت الموافق 15 – 1- 2011م خُصّص لتدارس معالجة أزمة اقتحام المشاريع السكنية في عدد من المدن الليبية.

وأكدت المصادر نفسها أن هذا الاجتماع حضرته قيادات ثورية مسؤولة وذات مستوى رفيع في الدولة في ليبيا،في الوقت الذي عقدت فيه اجتماعات مماثلة لمكاتب الاتصال باللجان الثورية في مدن البيضاء والزاوية وبنغازي وطبرق ودرنة.وقالت المصادر إن مكتب الاتصال باللجان الثورية بطرابلس وجه نداءً للمنتمين إلى مكاتبه الثورية بالمدن الليبية والمثابات الأساسية طلب فيه تفعيل حالة الاستنفار التام لأبناء الحركة. موضحة أن المكتب طلب تجميع ما لا يقل عن خمسة عشر ثوريا داخل كل مثابة ثورية بالمدن الليبية واستعدادهم لتنفيذ الأوامر في أي لحظة. وفي السياق نفسه سُمِع صوت إطلاق رصاص في منطقة بوعطني ببنغازي في الوقت الذي لم تؤكد فيه مصادر المنارة مصدر إطلاق النار أو سببه. وأشارت المصادر نفسها إلى توقعات بحدوث تحرّك ثوري حاسم تقوم به مكاتب الاتصال باللجان الثورية بالمدن الليبية لعلاج موضوع اقتحام الشقق. وعقدت أمانات المؤتمرات الشعبية في مدن طرابلس و بنغازي و البيضاء ودرنة والزاوية اجتماعات عاجلة على خلفية اقتحام مواطني هذه المدن للمشاريع السكنية الواقعة في نطاقها. وذكرت المصادر  أن أمين ‘وزير’ اللجنة الشعبية العامة للرقابة في ليبيا’ هدى بن عامر ‘حضرت اجتماعات عقدت في مكتب الاتصال والقيادة الشعبية وأمانة المؤتمر بمدينة بنغازي.وخلُصت هذه الاجتماعات جميعها إلى تكليف القيادات الشعبية الاجتماعية بكل مؤتمر شعبي أساسي في المدن التي تم فيها اقتحام المشاريع السكنية بالتحاور مع المواطنين المقتحمين وتدوين أسمائهم في قوائم يوضح من خلالها المستحقون وغير المستحقون للسكن في هذه المشاريع.

 معارك بالأسلحة النارية في طبرق

من جهة أخرى وصفت مصادر صحفية مطلعة الوضع في مدينة طبرق بعد الاقتحامات للشقق السكنية بأنه’غير مستقر’موضحة أنه’بعد احتلال العمارات بمدخل المدينة الغربي من قبل مجموعة من الشباب أغلبهم من غير المتزوجين ، قامت مجموعة من المواطنين ممن خصصت لهم عمارات سكنية ينتمون بصلة القرابة لمنسق القيادات الاجتماعية وأمين مؤتمر الشعبية بطبرق قامت بطرد بعض مقتحمي هذه العمارات وإخراجهم منها’.ونبّهت المصادر نفسها إلى أن الأمر تطور بين المالكين الأصليين والمقتحمين لهذه الشقق بشكل استعلمت فيه الأسلحة النارية ومادة التي إن تي’الجولاطينة’. من جانبها ذكرت مصادر للمنارة قيام مواطنين في منطقة سيدي خليفة ومنطقة امساعد الحدودية باقتحام مركز أمن شعبي محلي بالمنطقتين والسيطرة عليها لاتخاذها مساكن. يشار إلى أن تحرك المواطنين في المدن الليبية وقيامهم باقتحام هذه المشروعات السكنية جاء بعد كلمة العقيد معمر القذافي في خطابه يوم أمس في المؤتمر الشعبي الأساسي حجارة بمدينة سبها .