الرئيسية » رسائلكم » من الطلبة الليبين بجامعة دنفر بولاية كولورادو إلى د. طاهر بن طاهر – مدير مكتب البعثات بوزارة التعليم العالى

من الطلبة الليبين بجامعة دنفر بولاية كولورادو إلى د. طاهر بن طاهر – مدير مكتب البعثات بوزارة التعليم العالى

تحية طيبة وبعد

نحن الطلبه المقيدين بالاقسام التالية (قسم الهندسة الميكانيكية & قسم هندسة الكمبيوتر& علوم الكمبيوتر) بجامعة دنفر بولاية كولورادو الامريكية و الدارسين للحصول علي درجة الدكتوراة. و قد انهي معظمنا المتطلبات اللازمة للبدء في مشروع التخرج.

نتقدم اليكم بهذه المذكرة لشرح اوضاعنا الدراسية بهذه الاقسام املين منكم المساعدة لكي نتمكن من اتمام دراساتنا في اقرب وقت ممكن.

تنحصر المشاكل التي نواجهها حاليا في النقاط التالية:

اولا: امكانيات الاقسام:

1ـ عدم توفر اعضاء هئية التدريس بالشكل الكافي، فمثلا قسم الميكانيكا يوجد به حاليا عضوين فقط بالاضافة الي رئيس القسم والذى متفرغ بشكل تام للقسم. هذا سبب نقص في توفر المواد الدراسية التي يحتاجها الطالب لاستكمال المتطلبات الازمة. واجبارنا على تنزيل مواد ليست بالقسم المسجل به الطالب لكى يصل للحد الادنى من عدد الوحدات المطلوبة قانونا وعدم قدرتنا على تشكيل اللجنة المشرفة على البحوث. حيث انه من متطلبات استكمال البحث هو اختيار ثلاثة اعضاء هيئة تدريس والرجوع لهذه اللجنة فى حالة مواجهة اى مشكلة علمية بالبحث من خلال تنضيم اجتماعات دورية لهذه اللجنة. سبب النقص فى اعضاء هيئة التدريس الى تدنى مستوى الطلبة بسبب عدم توفر مواد اساسية تعتمد عليها مواد اخرى الامر الذى يجبرنا على تنزيل مواد معتمدة على اخرى دون التحضير لها.

2ـ النقص الحاد في اعضاء هئية التدريس المشرفين علي البحوث و تخلي المتوفر منهم علي طلبته الذين تم قبولهم بدون سابق انذار. حيث انه تكرر مغادرة اعضاء هيئة التدريس والمشرفين على بعض الطلبة للجامعة تاركينهم فى وضع حرج جدا وغالبا ماتتكرر اكثر من مرة للطالب حيث توجد حالات تمت فيها مغادرة المشرف الاول وتم التنسيق مع غيره الا انه غادر ايضا بدون سابق انذار.

3ـ النقص في الامكانيات المادية بالقسم من حيث المعامل و اجهزة الحاسوب والمكاتب للطلبة وغيرها و ان وجد البعض منها فهو قديم لا يتماشي مع متطلبات البحوث الحديثة.كما ان اغلب البحوث المتوفرة هى عبارة عن برامج سوفتوير وهي ايضا لاتتوفر غالبا ما يتم شرائها على نفقة الطالب ولاتتوفر معامل لاجراء اى تجارب معملية لمقارنة النتائج.

ثانيا: قصور اعضاء هئية التدريس:

1ـ عدم منح الطلبة الوقت الكافي لمناقشة متطلبات البحوث العلمية و تركيزهم فقط علي ارغام الطالب لاخذ اكبر عدد من المواد. حيث ان المطلوب الاجمالى هو 45 وحدة لدرجة الدكتوراة. ولاكن لسبب الظروف السابقة فان معظم الطلبة قد تجاوز 55 وحدة دراسية مواد فقط. وللعلم لوحظ أن هذا عمل مقصود ,لان الطالب لايدفع الا 80$ امريكى عندما ينهى عدد الوحدات الدراسية كمواد وانه متفرغ للبحث. ويدفع 4000 $ امريكى على كل مادة دراسية. اى ان المسئلة اصبحت تجارة اكثر منها عملية تعليمية.

2ـ التاخر في رصد الدرجات و رصدها في معظم الاحيان بدون اجراء الامتحانات االتقيمية الامر الذي ادي الي تدني المعدلات العامة للطلبة من خلال اعطائهم درجات متدنية.

3- غياب وسفر المشرفين لفترات طويلة خارج الولايات المتحدة. والبعض انتقل الى جامعة بولاية اخرى بعيدة ولاياتى للطلبة الا مرة واحدة شهريا ومعظم الاوقات لايلتزم حتى بيوم واحد فى الشهر.

4- عدم البدء فى البحث العلمى مبكرا, وان بعض الطلبة تم تحديد نقطة البحث العلمى بعد سنة ونصف من اكمال المواد المطلوبة, وان البعض الاخر تم تغيير مسار البحث بعد وقت من الاتفاق على نقطة بحث معينة.

اخيرا، نامل منكم العمل علي تذليل هذه المشاكل و المساعدة بالاجراءات التالية:

1- تشكيل لجنة لتحقق من شكوتنا وايجاد الحل العاجل لها. لاننا خدعنا و بقينا بهذه الاقسام و لم ننجز شئيا. و من جهة اخري فقد سعينا في بداية هذه السنة في تقديم هذه الشكوى الى السفارة نظرا لان الموضوع يتطلب التدخل من قبل الشؤون الثقافية والذى كان يتبعه المكتب الكندى انذاك. الا ان كما تعلمون بان الاوضاع كانت فى السفارة تحت سيطرة اتباع النظام وعلى الرغم من ارسالنا العديد من الشكاوى لتشكيل لجنة بالخصوص الا اننا فوجئنا بحل مشكلة طالب واحد وتمكينه من الانتقال الى الساحة الكندية. وكان الثمن المطلوب منا هو الانضمام للمسيرات المؤيدة من قبل اتحاد الطلبة انذاك وقد قررنا عدم المشاركة مهما كانت النتائج وكان ذالك تحديدا فى شهر مارس الماضى .

2- المساعدة في تمكين البعض منا من الانتقال الي جامعات اخري. حيث ان البعض منا قد تم ابلاغه رسميا من الجامعة بعدم القدرة على حل مشكلته وايجاد مشرف له.وان مالوحض فى الاونة الاخيرة هو التفاوض مع بعض الطلبة بالحصول على درجة الماجستير من الجامعة الا ان هذا الامر مرفوض بشكل قطعى نضرا لتحمل الجامعة المسؤلية التامة. كما نرجو منكم اخذ المدة لاكمال الدراسة للبعض الاخر من الطلبة الذين لاتسعفهم المدة المتبقية.

اخيرا نضع مشكلتنا بين ايديكم وكلنا ثقة فى وطنيتكم وحرصكم على تذليل الصعاب امام ابنائكم ولكم الحق فى التحقق من ما ذكر بالمذكرة كيفما ترونه مناسب وان كنا نفضل ان يقوم فريق من ادارة البعثات تولى حل هذه المشكلة.

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

15 تعليقات

  1. لم أصدق ما قرأتة …هل من المعقول يحدث هذا في جامعة أمريكية متطورة بحسب علمي…وهذا يحدث أيضا في دولة مثل أمريكا التي لها صيت علمي كبير و فيها القانون و الأمانة العلمية عالية الجودة…حقيقتا إذا كان ذلك صحيحا فلا نلوم جامعاتنا في ليبيا و الأفضل للطلبة الدراسة في ليبيا الحبيبة وفي هذه الحالة تكون جامعاتنا ذات معيار جيد جدا..

  2. انا طالب في الهندسه بامريكا اقسم لكم بان الهندسه هي اسهل دراسه في امريكا والدليل علي ذلك كل طلبة الهندسة تحصلوا على قبول اكاديمي ولم يرجع احد الي ليبيا من الهندسة لسهولة القبول والنجاح ولكن الذي اعرفه ان هناك بعض الطلبه لفراغهم اهتموا بالسيارات اكثر من الدراسه والدراسه بامريكا منظمه ونطلب التحقيق في ذلك وفي حالة التقصير من الطلبة يتم ايقاف الصرف لهم والذي اعرفه ان معظم الطلبه البزناسه في الهندسه وكذلك بعض الطحالب في هندسة كولورادوا اهتموا بقايدهم اكثر من الدراسه والله والله والله الهندسه في امريكا اسهل من جامعة طرابلس وبنغازي

  3. لقد سمعت مثل هذا الكلام من صديق يدرس في نفس الجامعة. كان الله في عونهم.

  4. هل هذا في امريكا او في عالم ثالث…..ولم يتم اختيار هذة الجامعة

  5. انا خريج من جامعه امريكية ولم اسمع بمتل هده الجامعه هده متجر لخردوات وليست جامعه وانا اقول هدا الكلام غير معقول

  6. احمد امحمد عون

    باعتباري خبيرا بالمكتب الشعبي سابقا والأشراف الطلابي من مهامي الرئيسية فقد زرت هذه الجامعة بعد استلامي للعمل بأشهر وذلك في سنة 2008 من ضمن جامعات كولورادو واجتمعت بمسئوليها بعد ان تجمعت لدي معلومات . فالأقسام الهندسية تحت إدارة أستاذ إيراني زار مؤسسة ألقذافي سنة 2006 وعرض عليهم قبول عدد من المهندسين في برنامج الماجستير والدكتوراه بدون شروط وأعطوه أول دفعة تذهب للدراسة بأمريكا بدون التحري عن مستوى الأقسام به. ومنح أول المهندسين الذين تخرجوا من هذه الجامعة شهادة ماجستير في الإدارة مع التركيز على الهندسة بالرغم من ان الطالب تخصصه هندسة وكان السبب هو ان الأقسام الهندسية لهذه الجامعة لا ترتقي الى مستوى مثيلاتها في ليبيا وليس بها أساتذة وفي زيارتي لهم اجتمعت أنا وبعض المسؤلين ولم التقي الدكتور الإيراني لأنه كان خارج المدينة . واذكر انه رافقني في الزيارة بعض الطلاب ومن بينهم رئيس اتحاد الطلبة وجرت بيني وبينهم مناقشات حادة بخصوص منح طالب الهندسة والذي كان هو نفسه راضيا بهذا الإنجاز شهادة في ألإدارة والتركيز على الهندسة . ورجعت وفي ذهني قرار بعدم السماح لأي من الطلبة بالدراسة في هذه الجامعة خاصة في التخصصات الهندسية . فاتصل بي الدكتور الإيراني بعد ما اخبروه عن حصيلة الأجتماع قائلا كيف تشتمنا في الوقت الذي نساعد فيه الليبيين فقلت له ما هي المساعدات التي قدمتها لليبيين فقال مثلا ان زوجة احد الطلبة الليبيين كانت في حالة وضع ونقلتها سكرتيرتي الى المستشفى بسيارتها الخاصة . فقلت له كنت أتوقع انك أستاذ في الهندسة وعميد الهندسيات لا طبيب نساء وانهينا المكالمة .طبعا لسهولة القبول في مثل هذه الجامعات اتجه الكثير من طلبة الدكتوراه إليها وتحصلوا على قبول للدكتوراه في الهندسة العامة ودون ذكر التخصص . ورفضت ولم اسمح لأي منهم بالدخول في هذه الجامعة بالرغم من إصرار الكثير منهم والتوسط بالكثير من المسؤلين . وبالرغم من أنني تناقشت والكثير منهم وسألتهم عندما ترجعون بشهادة تقول بأنك تحصلت على شهادة الدكتوراه في الهندسة فلأي قسم ستتجه ولم يستطيعوا الرد وفي سنة 2010 قررت الجامعة منح الدكتوراه مع ذكر التخصص وطبعا من 1/2010 سلمت ملفات الطلبة للكنديين ولم يعد لنا علاقة بالطلبة تنفيذا لرغبات الكثير الذين تقتضي مصلحتهم عدم وجودنا على رأس الأشراف الطلابي . في تلك الأثناء اتصل بي احد الطلبة الدارسين للدكتوراه في مجال الهندسة الكيميائية بتلك الجامعة وقال بأنه قد تم إيهامه بان الجامعة بها تخصص هندسة كيميائية وفي الحقيقة انه ليس لديهم هذا التخصص ولا يوجد مقررات لدراسته ووعدوه بأنهم سيرتبون له دراسة بعض المقررات مع احد الجامعات بالمنطقة وطلب موافقتي على نقله الى جامعة سكول اوف ماينز وهي من الجامعات الممتازة فوافقت له وبعد سنتين من الدراسة بها فشل في امتحان التأهيل للدكتوراه وفصل من الجامعة ولم يبقى من مدة بعثته إلا ستة أشهر فهاتفني ثم زارني بالمكتب مبررا سبب فشله هو مشرفه الذي لا يحبه والذي فرض عليه ان يدرس مقررات مع زوجته المدرسة بنفس الجامعة وهذه المبررات يكررها كل من يفشل في امتحانه . وحاول يقنعني بان اسمح له بالرجوع الى نفس الجامعة الأولى فرفضت بسبب ان الجامعة ليس بها تخصصه وانه هو من نبهنا الى ذلك وكذلك انتهاء مدة بعثته وبعد تسلم الكنديين لملفات الطلبة سمحوا له واعتقد انه لا زال بالجامعة . في بداية سنة 2010 تقدم لنا طالب دكتوراه في مجال الحاسوب بطلب نقل الى كندا بعد ان فشل في امتحان التأهيل للدكتوراه وكان ملفه مع الكنديين وربما هذا هو الطالب الذي يتكلم عليه هولاء الطلبة الذين يتهمون بقايا النظام في السفارة بمساعدته وعدم مساعدتهم هم وفي الحقيقة انه لا علاقة لنا بما تم في حق هذا الطالب من إجراء ان كان قد تم فيه أي إجراء . والسؤال البديهي والذي يطرح نفسه هو كيف ان طالب يدرس بجامعة أربع سنوات ثم يصب جام غضبه عليها .فان كانت هناك مشكلة فما الذي يجعلهم يسكتون طوال هذه المدة . أما تحججهم بأنهم راسلوا القسم الثقافي فأقول لهم ان القسم الثقافي مقفل لأكثر من سنتين . أنا اعتقد وحسب خبرتي المتواضعة هو انه لابد ان يكون هناك سبب جوهري للقيام بهذا والسبب في اعتقادي ان من كتب المقال هو شخص او اثنين وانه رسب في امتحان التأهيل ويريد مشجب يعلق عليه فشله ولم يجد غير القسم الثقافي المسكين الذي أوقف على الشغل منذ سنتين .ولكن إذا كان اتهام القسم الثقافي بكل كبيرة وصغيرة تقع للطلبة حتى بعد قفله بسنتين يحل مشكلتهم ويجعلهم ينجحون في دراستهم فسنتحمل وأمرنا لله ..واخيرا اعتقد انه من المهم جدا التحقق مما يجري لهولاء الطلبة من خلال التقارير التي تأتي عنهم اذا ما ادلوا باسمائهم وان شاء الله يكون رائيي في هذا الموضوع لا يؤدي الى ضلمهم كما ضلمونا .

  7. احمد امحمد عون

    الأخ خبير الفيزياء ما يجري في امريكا بالنسبة للطلبة الليبيين بالخصوص يمكن كتابة عشرات المؤلفات عليه ويا للأسف انا اشتغلت خبيرا ثقافيا لمدة ثلاث سنوات كانت كلها صراع مع السفير والمراقب المالي والطلبة الذين جلهم كان موضفا في ليبيا فمنهم امين شعبية وقضاة ومحامين ووكلاء نيابة ورؤساء اقسام بالمستشفيات وعمداء كليات بالجامعت وكل ابناء من في السلطة سوى ذكر او انثى كان طالبا في امريكا والحمدلله ما حاولت ان اثبت عليه والذي ادى بي الى الرجوع الى ليبيا قبل انتهاء مدتي هو عدالتي بين الطلبة والشواهد لدي ويمكن نشرها في وقت من الأوقات وكذلك محاولة الدفاع على اختصاصاتي ضد على الأوجلي ومراقبه المالي الذي حاول بكل جهده تهميشي ولم يستطع الا بعد ان استنجد بشلقم ورتب له مع بشير صالح لمقابلة القذافي والبغدادي برفقة صديقه الحميم ابو زيد دورده وطلبو رجوعي الى سابق عملي وتم لهم ذلك في شهر5/2010 ثم عكس القرار مما ادى بالأوجلي الى الكذب والكيد من اجل رجوعي الى ليبيا في 11/3/2011

  8. احمد امحمد عون

    ورد خطاء في اسم جامعة سكول اوف ماينز فالجامعة هي جامعة ولاية كولورادو وهي ايضا من الجامعات الجيدة .

  9. طالب بالساحة الامريكية و لكن غي ولاية غير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي لماذا لاتصدق ؟ هل انت خير بامريكيا وبجامعاتها انا اقول لك ان الكلام صحيح 100% ويحذث في معظم الجامعات الامريكية كما
    تضن والتي معظم العاملين بها من اصول غير امريكية وفعلا ان معظم اعضاء هيئة التدريس يبحثون عن العرض المالي الافضل فما سرعان ما تجده انتقلت الى جامعة اخرى وببساطة يقولك اذا اردت ان تكمل انتقل معي الى الجامعة الاخر ى قد تتسال انت وتقول ماالمشكلة ؟ الجواب بدون تفاصيل صعب جدا لان الولاية الجديدة يعني دولة جديد بكل المقاييس

    ثانيا لاتكن مخدوع في امريكيا فهي في قمة العنصرية وقوة اخد الحق والقانون ترجع الى مدى وقوف بلدك معك

    الم تسمع او تقراء الاحدات التي فيها الظلم الى الجالية العربية الضعيفة.

    ثالثا / الرجل يطلب الجهة التى من المفترض ان تتابع اموال الدولة الليبية كيف تصرف وماهو التحصيل العلمي حتى تشعر الجامعة بانك بالليبي مش مقطوع من شجرة .

    لك السؤال لماذا يحترم المواطن الامريكي في العالم؟

    المواطن الليبي عندما يشتكي الى ا لسفارة يكون الرد وانت شن ادير هنا يا……………………………..

    الخلاصة لا تنخدع في امريكيا لانها دولة مرتزقة وليس لها الا فرض القوة وعبادة الدولار.

    مثال ادا اردت ان تشاهد القنوات الفضائية يجب ان تدفع 250 دولار شهريا

    شكرا على وسعة البال

  10. احمد امحمد عون

    هل هناك سبب وجيه يمنعكم من نشر ردي فيما يخص ما نشر حول جامعة دنفر .لكن لأهمية الموضوع فانني سأكتب الرد من جديد وسيتم نشره في غير موقع .

  11. لا يا خبير الجيوفيزياء. بالله عليك يا خوى قداش بيرفع الطاهر بن طاهر؟
    هل الطاهر بن طاهر اجبركم على الدراسة فى ساحة “صقع” عليكم؟
    هل الطاهر بن طاهر اجبركم على الدراسة فى جامعة تعبانة؟
    بالله يا عالم هذا النوع من الناس سيفيد البلاد بأى حاجة؟ شكاوى شكاوى لين تنفخن حتى شكاوينا تروح يا ولد أقراء فى مصر أو ماليزيا

  12. ارقدوا يالقاقة ياطلبة دنفر انتم كنتم اكبر لقاقة للقدافي واكبر دليل انكم مسمين المدرسة الليبية مدرسة ابو منيار وقاعدين تتكلموا علي الطالب اللي غير الساحة الي كندا هدا اشرف منكم يالقاقة ياحقراء ياتافهين كلكم لقاقة وجهلة مفروض تقروا في تشاد هههههههههههههه

  13. للاسف بعض الطلاب يختاروا جامعات فاشلة وسيئة السمعة من البداية لانه عارف انها مش حيقدر يقراء فى جامعات عريقة ومشهورة ومش حيحصل قبول اكاديمى . طيب علاش مشيت امريكا من اصله , مشيت مصر ولا سوريا كان هدا ماصار هدا كلها ولا تبى شهادة من امريكا وخلاص ,الجامعة هدى ماليهاش ترتيب عالمى وللاسف يقولك الطاهر بن طاهر شنى يجى يدرسكم هو فى الجامعة باش ينجحكم وخلاص , ونقولك زى مقال ليبى قاد

    هل الطاهر بن طاهر اجبركم على الدراسة فى ساحة “صقع” عليكم؟
    هل الطاهر بن طاهر اجبركم على الدراسة فى جامعة تعبانة ملهاش ترتيب ؟

    بالله يا عالم هذا النوع من الناس سيفيد البلاد بأى حاجة؟ شكاوى شكاوى لين تنفخن حتى شكاوينا تروح يا ولد أقراء فى مصر أو ماليزيا

    وننصح جميع الطلاب بالتاكد من الترتيب العالمى للجامعات حسب التخصص قبل البداء فى اجراءت القبول وهدا الموقع ان شاء الله يسساعد

    http://www.webometrics.info/top100_continent.asp?cont=usa_canada

    http://www.usnews.com/education/worlds-best-universities-rankings/best-universities-subjects

  14. محمد عبد الله الفتحلي

    لمن اراد معرفة احمد عون http://www.facebook.com/profile.php?id=100003976477590&sk=wall

  15. ليبي خلي عندك اسلوب ورفليه حره

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>