الرئيسية » مقالات » عبدالكريم علي ضو » عبدالكريم ضو : قرأة في كتاب شلقم ( أشخاص حول القذافي)

عبدالكريم ضو : قرأة في كتاب شلقم ( أشخاص حول القذافي)

يفتتح السيد شلقم كتابه بالكلمات التالية: (تحدثت كثيراً مع ( الفاسد ) العقيد القذافي بعد سقوط نظام صدام حسين , وقادنا الحديث ذات مرة الى موضوع مذكرات السياسيين بعد مغادرتهم لمواقعهم السياسية , وكان انشقاق عبدالحليم خدام عن النظام السوري ايضاً مادة للحديث , وأذكر أنني قلت له : ” أنا لن أكتب مذكراتي : … سألني القذافي .. لماذا؟ أجبت بأنني أرى أن المذكرات التي يكتبها السياسيون بعد ترك مواقعهم , خاصة في وطننا العربي هي شهادات متأخرة وكثيراً ما تخلو من الموضوعية , وتنحو الى تبرأة الذات , عكس المذكرات التي يكتبها الساسة في الغرب …..”)

يأتي بعد أربعين عاماً من المشاركة في عذاب ليبيا المرير ليقول كلمة هو قائلها: ” حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون.”  لينجو من السفينة كما سماها( وقد نجا فعلا بعد كسب عاطفة الشعب الطيب الذي حُكم أربعين عاما ظلما وجوراً بسبب طيبته), والحجة عندهم عندما تسأل أحدهم يقول لك أنا عبداً مأمور , رحم الله الأمام أحمد عندما سأله سجانه: هل أنا من أعوان الظلمة؟ قال: لا بل أنت من الظلمة. فكيف يحكم الطغاة اذا لم يكن لهم أرجل يمشون بها, أو أيد يبطشون به, أو أعين يبصرون بها, أو أذان يسمعون بها, فكل الأجسام الغريبة التي حكمت المنطقة العربية على مر التاريخ ( ما عدا الخلفاء المبجلين والسلف الصالح) اعتمدت في تفشي فسادها على البطانة الفاسدة , عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه وأرضاه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” ما بعث الله من نبي أو أستخلف من خليفة إلا كانت له بطانتان: بطانة تأمره بالمعروف وتحضه عليه, وبطانة تأمره بالشر وتحضه عليه, فالمعصوم من عصم الله تعالى.” وأقول لك يا صديقي أن السيد شلقم يذكرنا في هذا الكتاب الذي تنتهي فصوله بأنتهاء عهد الظلمة يوم 17 فبراير المجيدة بشخصيات أقل ما يمكن أن يقال عليها أنها لا تستحق أن يذكرها التاريخ, فلا تضيع وقتك في قرأة كتاب ينتهي بكلماته التي بدأ بها السيد شلقم كمقدمة لكتابه والتي أحببت أن أبدأ بها هذا المقال.

وأعلم يقيناً أن الله أستخلف الإنسان في الأرض ليعمرها, وكلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته , والحاكم العادل أساس صلاح الرعية والتاريخ غني بالأمثلة المشرفة , غير أني أخترت أحد أفضل حكام  بل حكماء الأرض الذي من أعجب ما يروى عن عدله أن الأسد والغنم والوحش ترعى في خلافته في موضع واحد ,فعرض ذات يوم لشاة منهم ذئب فعدا عليها, فقال الراعي : ” أنا لله وأنا أليه راجعون, ما أرى الرجل الصالح الا قد هلك فحسبوا هذا اليوم فوجدوا أنه يوم ممات الخليفة الخامس عمر بن عبدالعزيز.” لما تولى الخليفة عمر بن عبدالعزيز الخلافة بعث إلى الحسن بن أبي الحسن البصري يسأله عن صفات الإمام العادل فكتب البصري: اعلم يا أمير المؤمنين أن الله جعل الإمام العادل قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وصلاح كل فاسد، وقوة كل ضعيف، ونصفة كل مظلوم، ومفزع كل ملهوف.. والإمام العادل يا أمير المؤمنين والراعي الشفيق على إبله ، والحازم الرفيق الذي يرتاد لها أطيب المراعي، ويزودها عن مواقع الهلكة، ويحميها من السباع، ويكنفها من أذى الحر والضرر والإمام العادل يا أمير المؤمنين كالأم الشفيقة البرة الرفيقة بولدها، حملته كرها، ووضعته كرها، وربته طفلا، تسهر لسهره وتسكن لسكونه، ترضعه تارة وتفطمه أخرى، وتفرح بعافيته وتغتم بشكايته.

والإمام العادل يا أمير المؤمنين كالقلب بين الجوارح تصلح الجوارح بصلاحه وتفسد بفساده.. والإمام العادل يا أمير المؤمنين هو القائم بين الله وبين عباده، يسمع كلام الله ويسمعهم، وينظر إلى الله ويريهم، وينقاد لله ويقودهم، فلا تكن يا أمير المؤمنين فيما ملكك الله كعبد إئتمنه سيده واستحفظه ماله وعياله، فبدد المال وشرد العيال فأفقر أهله وأهلك ماله.

فأين عقيدك من عمر وأين أنت من حسن اليصري , وأقول لك أن شهادتك متأخرة وًهي تخلو من الموضوعية , وتنحو الى تبرأة الذات , عكس المذكرات التي يكتبها الساسة في الغرب, وعكس ما سطره السلف الصالح ولكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الأخر.

يرجى النشر بارك الله فيكم

أ‌.

21 تعليقات

  1. الاخ الكاتب ارى ان معطيات التحليل غير متوافقة لان الغرب فى كتاباتهم لسيرهم لايستطيعون الا قول الحقيقة ولو بصورة غير مباشرة والاسباب اجزم بانك تعرفها اما العرب فهناك خطوط ملونة كتلون البشر من ناحية الفهم وفى النهاية قبل ان تقارن الصحابة والتابعين ارى ان نقان اولا الرعية ونستقصى قوة الايمان التى بها صنع المسلمون حضارة ابهرت ولا زالت تبهر العالم
    وفقك الله وايانا

  2. هل قمت بالدور الذي تحدثة عنه ايام القذافي وانت داخل ليبيا دون استخدام اسماء مستعاره

    شكرا

  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله فيك انه والله مقال رائع فعلا لكن كما يقال المثل لاحياة لمن تنادي لو سكت السيد شلقم افضل واحسن كيف حكم القذافي ليبيا بامثال شلقم ياسيد شلقم اذا استطعت ان تكسب عطف الليبين فتذكر ان الله لايضيع عنده مثقال ذرة اتمني من الله ان يغفر لك فمعاناة 42 سنة لهذا الشعب الطيب انت كنت احد اسباب هذه المعاناة.
    والسلام عليكم شكرا ياخي علي هذا المقال امدك الله بالسعادة

  4. علاوة على ما ذكر عبدالكريم ضو أجد في لغة شلقم محاولة للاساءة الى فئات من الليبيين اولئك العائدين هم او اهلهم من المهجر مما يعكس مركب عقد النقص لديه . فيا سيد شلقم ما كنت نزيها و ما كنت موضوعيا في طرحك لسلبيات اعوان النظام انما تجاوزت حتى ظهر حقدك الدفين على البسطا معمما تهمك لاعوان النظام على قبائلهم وهذا امر مرفوض. ولو تم معاملتك بنفس الراي لتمت الاساءة لكل (فزاني ) والذين نكن لهم عموما كل تقدير واحترام وهم التقاة وحملة كتاب الله ومنهم من لا يعرفك الا اسما. كتبت ما كتبت والله شاهدا عليك وستسأل عن كل حرف كتبته فقط اطلب منك ان تتذكر كلماتك جيداً فالديان لا يموت. اما العائدون من المهجر جاوؤا بلادهم من معاناة فلاسبيل اماهم الا الكفاح بتحصيل العلم والمعرفة فنالوا مراتب متميزة من التعليم وان لم يعطو فرصة الادارة وكانوا اسوة بغيرهم من الليبيين خبرات على الارفف وانت وامثالك ممن كان لهم شرف الانظمام لركب معمر القذافي ادرتم دفة البلاد حتى وصلت الى ما وصلت اليه والأن تسعى لاقصاء من تعرف انهم قادرون على ادارة البلاد من جديد- باسلوب المشاورة والانصات للرأي والرأي الاخر وان المصلحة عامة وليبيا بلد كل الليبيين -بأغراقهم في مستنقعك بهتانا وظلما ( على وعلى اعدائي) هذا شعارك مفضوح . وما عدو لك الا نفسك . واعلم ان كثر من هم يشعلون نيران الفتن وقليل من يحاول ان يخمدها فتميز وولا تمض في غيك.

  5. لم أفهم قصدك … هل تنهى عن كتابة وقراءة التاريخ وكشف الحقائق … هل تلوم شلقم لأنه شهد بما علم وفتح باب النقذ والتحري والتدقيق … هل نتنكر لموقف شلقم التاريخي والوطني والشجاع الذي لولاه بعد الله لكان الواقع غير الواقع .. فقد كان سببا من الأسباب التي قدرها الله … والتي أوجب الله علينا تقديرها والوفاء لها … وكما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام “إنما يعرف الفضل لأهل الفضل أهل الفضل” …” ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله”.

    كنت أتوقع أنك ستصحح الأخطاء أو تظيف جديدا.

  6. خسارة يا ليبيا

    بارك الله فيك علي هذه المقالة الشجاعة

  7. ياأخ ضو الواضح انك لاتعرف السيد المحترم عبدالرحمن شلقم ولاتعرف كيف وقف مع الثورة موقف لاينسي وترك كل شئ وراءة وخدع سيف الشيطان حتى يوفر الحماية للشعب الليبى وتأتى اليوم لتوصف السيد شلقم بهذة الاوصاف اقراء مذكراتة التى كتبها فى الحياة اللندنية ثم تكلم ولماذا لم تهاجم القذافى عندما خرج لنا فعلآ بالتفاهات وعلى رأسها الكتاب الاسود وفجأة الان يخرج الآلف من الكتاب الذين لم نسمع عنهم من قبل يهاجمون رموز الثورة اتقوا اللة فى انفسكم….

  8. أيمن عصمان طرابلس ليبيا الحرة

    رأي المتواضع أن السيد شلقم عندما بين حقيقة ثورة 17 فبراير للعالم في الجلسة الشهيرة لمجلس الأمن ساهم بشكل ملموس بحصول الثورة على الدعم الدولي الذي كان عامل مهم في نجاح الثورة وهذا الموقف عندما نقارنه بأزلام الطاغية المقبور الذين فضلوا طاعة سيدهم العفن واستباحوا الشعب الليبي قتلا وإغتصابا وتنكيلا وتدميرا وعندما نرى مندوب النظام المجرم الجاثم على أنفاس السوريين وكيف يدافع عن أسياده القتلة يتبين الفرق الشاسع هذا طبعا مع إعتقادي الجازم أن على السيد شلقم أن يعتزل السياسة نهائيا هذا رأي المتواضع ولكم جزيل الشكر

  9. نعم لقد أجدت ووفقك الله فلا شلت يمينك وبارك الله فيك وكأن السيد شلقم يريد بهذا الكتاب مقارعة الكاتب خالد محمد خالد فحاشى وكلا فالبون شاسع بين الرجال وبين الكاتبين وبين من حولهم الرجال فبعد أكثر من أربعين سنة من الرفقة والصداقة الحميمة وتولي المناصب والثراء الفاحش مع المقبور الهالك وبعد تملص وتململ وعدم أخذ موقف ثم بعد ذلك إصرار وتأثير الدباشي دفعته لأن يقول كلمته (التاريخية)ثم بعد ذلك ماذا الفتنة مابين الشعب الليبي وقطر في التصريحات الصحفية والقنوات الفضائية ثم التهجم على فضيلة الشيخ المفتي (الصادق الغرياني)حفظه الله وأمد الله في عمره ونفعنا بعلمه ووصف ليبيا بولاية الفقيه وبأن هذا الشىء لايمكن قبوله وهنامربط الفرس فالرجل كشر عن أنيابه صراحة بمعاداة الإسلام وأهله فليس غريب فالرجل تربية سيده المقبور

  10. الحسنات بذهبن السيئات وهو كمن حضى بحسن الخاتمة

  11. رحم الله .. ( امرئ عرف قدر نفسة ) كلامك سيدي صحيح في مذاكرة عن السلف الصالح وعن الطغاة !! ولكن لأنا الموقف الذي قام به السيد/ عبدالرحمن شلقم في بداية الثورة علي الطاغية .. كان له الأثر الطيب في النفوس لدي الشارع الليبي وخاصة الناس البسطا … فلك كل التحية سيدي / عبدالكريم ضوء

  12. لقد قلت كل ما يدور بخاطري هذاالنوع من البشر لا يمكن باي حال من الاحوال ان يشرفهم التاريخ وان ينسى ما قاموا به من مساندة للطاغية ولو بكلمة خاصة ان هذا الرجل كان على راس اعلام القذافي و ما ادراك ما اعلام القذافي من كذب وتسفيه وضحك على عقول الييبيين

  13. هل كل من خدم مع القذافى مجرم، أعتقد أن ذلك تسفيه للعقول، هناك أشخاص من مكتب الأتصال ومن الرعيل الأول ولم يمسكوا مناصب ولم يستولوا على الأموال ولم يشاركوا فى القتل لاسابقا ولاتاليا، لأن القذافى لايأمر بالقتل أو السرقة بل يحرض عليهما ليعرف الأشخاص المندفعين لتوريطهم، وهو بعد إندفاعهم يزيدهم الى درجة الغرق
    لنعرف حقيقة شلقم يجب إعطاء فرصة لأحمد براهيم ودوردة وكوسة وغيرهم أن يكتبوا مذكراتهم وفضح بعضهم بعض

  14. سميرــــ ليبيا

    بارك الله فيك على مقالك الشيق واجترم زايك .

  15. دعوا الخلق للخالق : كلانك صحيح يا اخي الكاتب . وهل شلقم الان صار ملاك يطير بجناحين . ام انه لم تكن له شطحات ووصلات مع الفاسد الكبير . ام يريد ان يوهمنا ونحن الشعب البسيط انه كان الصالح الوحيد في عصابة الاربعين حرامي التي كانت تحكم البلاد والعباد ؟ كل هذا وذاك لا يهمنا الان وقد يعترف المرء بالخطاء ويعدل ويستقيم افضل من الموت عليه . فقد كان لموقفه في الامم المتحدة دورا لا ننكره ويجب الاعتراف به . وما كتاباته هده سوى قشة في بحر الفساد الذيكان يغرق البلاد والعباد في غياهب الظلم والحقد والكراهية للشعب الليبي البطل … عاشت ليبيا حرة

  16. معلومات عن شلقم 1 كان ينشد للقذافي ويعزف على العود 2 كان المسؤول الاول بمايسمى الاعلام الثوري 3 تك قتل جميع كتاب مجلة الاسبوع الثقافي كلهم الا شلقم في 1977 وابرزهم ابن الطيب واو الكثير

  17. حقيقة قلت ما يجول في خاطرنا كلنا ويمكنني أن أؤكد أن السيد شلقم كان ولايزال يظن نفسه مثقفا وكاتبا وأديبا وبالتالي فهو يتوقع منا أن نصفق له سواء عن هذا الكتاب الذي أراد من خلاله أن يستخف بعقولنا، أو من كلمات الشعر الذي يعتقد بأنه شاعرا، ونتذكر هنا على سبيل المثال كيف حاول جاهدا استخدام وظيفته لنشر كتاب له بالشعر بإحدى جامعات الدول الأوربية فقد كنت اشتغل هناك في تلك الفترة، كما إننا لن ننسى أنه يحاول من خلال هذا الكتاب تزييف الحقائق لحساب نفسه ولتحقيق حلمه بأن يكون رئيسا لليبيا ربما أو وزيرا من جديد لإحدى الوزارات!! فهل نسى كيف كان يدير وزارة الخارجية أيام حكم المقبور؟ هل نسي كيف فضحنا في كلمته أمام الرئيس الفرنسي منذ عدة سنوات؟ لقد كُشف أمره لنا نحن الليبيين وبالتالي مهما ألف من الكتب لن يهرب من العقاب الألهي ومن القانون بدولة ليبيا الجديدة، إن هذا الكتاب ماهو إلا ورقة من الورقات التي يكتبها رفقة الكأس وهو يترنح ناسيا أنه أنسانا كرمه الله عز وجل، وإن نسي من يكون فلينظر للمرآة والجرح الذي على وجهه كفيل بأن يذكره بنفسه المريضة

  18. عمر سعيد العزابي

    هكدا التاريخ يمجد الانسان او يحط به في اسفل السافلين ولا بد من احقاق الحق ولو كره الكارهون
    ماثار الاستفسار عندي حيث قال الاستاد عبدالرحمن …….. انا ضد نظرية المؤامره ؟؟؟؟ الا يري ان ماسرده في كتابه نسيج مؤامره

  19. ياضؤ لا ينقصك الضؤ

  20. السلام عليكم ورحمة الله ……المنافقون فى الدرك الاسفل من النار…لو مات شلقم قبل ثورة فبراير مادا سيصنفه الليبيون؟ لو لم تقم ثورة تونس هل انشق شلقم عن القدافى؟ ادا كان شلقم بطل التاريخ وخلص الليبيون من القدافى هل يستطيع ان يخلصهم من ماهم فيه اليوم؟ ام انه حلب البقرة ولما صاحت تريد الماء انصرف عنها وتركها تصارع العطش؟

  21. لقد كان شلقم ذكي جدا وخدمها صح فهو انسان متعلم وذكي اين السيد شلقم من تلك السنون الغابرة التي عاشها في الخارج متمتع بثروة ليبيا في المجون والليالي الحمراء لماذا لم ينشق منذ عشرين سنة اذا كان ضميرة حي ويحب ليبيا من اين له بالملايين التي يكسبها والمزرعة الجميلة التي يكسبها والبيت الجميل لقد كان هو الشخص الاول حول القذافي الذي كان يتبوا المناصب والمهما ت شغاله على وذنه والذي خلص الليبين من القذافي ليس شلقم بل الله سبحانه والثاني جغيمة النفط والله ياسيد شلقم الناتو والامم المتحدة ومجلس الامن لم يحرك ساكنا الى الان في سوريا الناس تذبح يوميا وتقتل والمشكله انه لاتوجد جغيمة نفط انا اقول لسيد شلقم انجد اخواننا السوريين بموقف انساني منك مرة اخرى فستربح اجر من الامهات والاطفال والشيوخ السوريين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>