الرئيسية » مقالات » تقرير بخصوص القصور في قانون الانتخاب الليبي خاصتا بما يتعلق ارتباطا بقانون الجنسية الليبية .

تقرير بخصوص القصور في قانون الانتخاب الليبي خاصتا بما يتعلق ارتباطا بقانون الجنسية الليبية .

تقرير من اعداد صفحة 17 فبراير سبها بخصوص القصور في قانون الانتخاب الليبي خاصتا بما يتعلق ارتباطا بقانون الجنسية الليبية .

مقدمة:-

قام الشعب الليبي بثورة مباركة هي ثورة 17 فبراير المجيدة رافضا للظلم ومدافعا عن القيم الانسانية والقانون، ناشدا الحداثة والتمدن رافضا لكل اساليب التهميش أو الانتقائية المثمثلة في فرض أجندات جهوية أو اقليمية أو دولية.

وبعد نجاح ثورته المباركة بإنهائه لحكم شمولي مقيت، جثم على صدور الليبيين عقودا من الزمن وتلاعب بمقدرات المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية حتى وصل به الحال إلى التغيير الصارخ في التركيبة السكانية لليبيا بهدف إرساء دعائم حكمه وملكه إلى مئات السنين يتوارثها أبناءه، وأبنائهم جيلا عن جيل، وقد سن في سبيل تحقيق ذلك مجموعة من القوانين التي تضمن له البقاء، وتفعيل استراتيجياته المقيتة دون تساؤل من أحد، وفي غفلة من الجميع، وماقام به في سبيل ذلك لا يخفى على أحد بعد أن بانت الصورة لكل أفراد الشعب الليبي نتيجة لانتصارات ثورة السابع عشر من فبراير.

ولعل ما صدر عن المجلس الوطني الإنتقالي من جملة من القوانين تؤسس لبناء دولة الديموقراطية والتمدن دون دراسة أو تحليل، وسنسوق هنا مخاوفنا من هذه الآليات والقوانين التي صدرت على عجل وخاصة ما يخص قانون انتخاب المؤتمر الوطني العام “القانون رقم 4 لسنة 2012″ ، وسنعرض هنا ما خص الجنسية الليبية التي يجب أن يتمتع بها الناخب والمنتخب.

أولا: مصادر القانون رقم 4 لسنة 2012

بعد الاطلاع على القانون رقم 4 لسنة 2012 بشأن انتخاب المؤتمر الوطني العام تبين أنه أشار إلى القانون رقم (24) لسنة 2010 بشأن أحكام الجنسية الليبية كأحد مصادره، مما يعني اعتماد هذا القانون من قبل المجلس الوطني الانتقالي كآلية لتحديد حملة الجنسية الليبية الذين يتمتعون بحق الإنتخاب أو الترشح لشغل مقاعد في المؤتمر الوطني العام المقبل، وما دل على ذلك هو الفقرة رقم (1) من المادة رقم (9) بالقانون رقم (4) لسنة 2012 والتي حددت شروط من يمارس حق الانتخاب وذلك بنصها ” ان يكون ليبي الجنسية متمتعا بالاهلية القانونية” الامر الذي لم ياحذ في الاعتبار القصور الحاصل في القانون رقم (24) لسنة 2010 بشان احكام الجنسية الليبية.

ثانيا: اوجه القصور في القانون رقم (24) لسنة 2010 بشان احكام الجنسية الليبية

بعد الاطلاع على القانون رقم (24) لسنة 2010 بشان احكام الجنسية الليبية تبين انه يعاني من نقاط القصور الاتية:-

1- لم تصدر اللائحة التنفيذية لهذا القانون حتى الان على الرغم من مضي اطثر من سنتين على صدوره الامر الذي يفتح الباب على مصراعيه للتشعب في تفسير نصوصه وتفعيل الياته ونلاحظ ذلك في كل من المواد رقم (3) ورقم (5) وخاصة المادة رقم (5) والتي تنص على ” يفقد الجنسية الليبية من يكتسب باختياره جنسية اجنبية ما لم تاذن له بذلك اللجنة الشعبية العامة للامن العام وتحدد اللائحة التنفيذية الضوابط المتعلقة بتنفيذ هذه المادة ” وحيث ان اللائحة لم تصدر بعد فان هذا القانون سيضع على المحك كل حقوق امواطنين الليبيين الذين يتمتعون بجنسيات اخرى ةلم تاذن لهم اللجنة الشعبية العامة للامن العام بذلك ويعتبرون وفقا لهذا القانون فاقدين للجنسية الليبية قانونا وهذا امر يحتاج الى اعادة نظر.

2- نصت المادة (9) من القانون على ” يجوز منح الجنسية الليبية للراغبين في الحصول عليها وذلك بقرار من اللجنة الشعبية العامة بناء على كتاب من امين اللجنة الشعبية العامة للامن العام اذا توافرت فيهم الشروط الاتية “وردت الشروط كاملة في نص المادة” ومنها البند رقم (2) والذي ينص على ” ان يكون دخوله للجماهيرية العظمى بصورة قانونية وبموجب مستند سفر ساري المفعول صادر عن السلطات الرسمية بالدولة التي يحمل جنسيتها” الا ان هذا النص قد ابطلته المادة رقم (10) من نفس القانون حيث نصت على ” يستثنى افراد الفئات الاتية من الشروط المنصوص عليها في البندين (2 و 6) من المادة رقم (9) من هذا القانون” ومن الفئات الواردة الفئة رقم (5) والتي تنص على “من قدم خدمات جليلة او متميزة للجماهيرية العظمى” وحيث انه لا وجود للائحة التنفيذية لهذا القانون تحدد ماهية ونوعية الخدمات الجليلة او المتميزة التي قدمها الراغب في الحصول على الجنسية الليبية الامر الذي سيحدث عنه اختلافا في تفسير هذه المادة والذي سيقودنا الى التساؤل الاتي: هل المقصود بالجماهيرية العظمى هنا النظام السياسي ام الدولة الليبية؟ ,, اذا كان المقصود هو النظام السياسي فان ثورة السابع عشر من فبراير قد انهت هذا النظام وهنا لن يكون هناك اي اشكال في تفسير النص… اما اذا كان المقصود هو الدولة الليبية فهنا سيحدث الكثير من الاشكال والاختلاف في تفسير نص المادة حيث انه من الممكن ان يقول البعض ان المشاركة في حرب التحرير التي خاضها الشعب الليبي ضد حكم الطاغية هي من الخدمات الجليلة والمتميزة للدولة الليبية تجيز للراغب في الحصول على الجنسية الليبية دون اعتبار لطريقة دخوله الى ليبيا كما نصت المواد (9 و 10) من القانون, فان هذا الامر سوف يفتح الباب على مصراعيه لملايين البشر لتقديم طلباتهم للحصول على الجنسية الليبية ومن هذه الفئات مايلي:

سكان الدول المجاورة، حيث أن الكثير منهم قد ساهم في إذكاء ثورة السابع عشر من فبراير بعدة طرق، فمنهم من ساهم بكل أو بعض من الآتي:

1. إيواء المهجرين من الليبيين إبان الثورة، كما حدث في (تونس-مصر-تشاد-النيجر-السودان…إلخ).

2. تسليح الثوار، كما حدث في كل من (تونس-السودان-تشاد-مصر)

3. القتال الى جانب الثوار الليبيين ضد قوات المرتزقة كما تكلم العديد من التشاديين بذلك.

الكثير ممن ساهم في قتال مرتزقة القذافي حكملة الجنسيات الدولية التي ساهمت في الحرب على القذافي مثل (الاردن – قطر – الامارات – تركيا – السودان – السويد – امريكا – ايطاليا – بريطانيا – فرنسا – بلجيكا – النرويج – كندا – مالطا – …….الخ)

ثالثا : الخلاصة

من كل ما سبق نستنتج ان القانون رقم (24)لسنة 2010 بشان احكام الجنسية الليبية قد فتح الباب واسعا واعطى هامشا كبيرا افقد الجنسية الليبية قدسيتها الامر الذي سيؤدي الى انهيار التركيبة السكانية الليبية ما يتم تصحيح بعض المواد في هذا القانون.

رابعا: التوصيات

1- التسريع في اصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (24) لسنة 2010 بشان احكام الجنسية الليبية قبل البدء في تسجيل الناخبين والمرشحين للمؤتمر الوطني العام

2- الغاء المادة رقم (10) من القانون رقم (24) لسنة 2010 والتي اعطت استثناء مفتوحا لكل من يرغب في الحصول على الجنسية الليبية ودون ضوابط قانونية واضحة.

3- ابطال مفعول “تجميد” المادة رقم (5) من ذات القانون مؤقتا الى حين صدور اذونات من السيد/ وزير الداخلية لحملة الجنسيات غير الليبية وفقا للقانون.

16 تعليقات

  1. مشكور ياخى الكريم لتطرقك لهذا الامر المهم والحساس ..بالفعل الجنسيه فقدت قدسيتها فى ايطار ممنهج من القذافى لضرب تركيبه ليبيا وهويتها المتماسكة وهذا منذ بداية السبيعنات وظهور مايسمى الجنسيه العربيه ةتجنيس اقوام من اكراد وارمن وفلسطينيه وسوريين بكافة تركيباتهم وظوائفهم وكذلك لافارقه وسائر ملل من دول اخرى لم تراعى ابسط قانون او خظوة توجب منحهم الجنسيه واقلها فى الدخول الشرعى حيث تعمد القذافى فتح الحدود وامتلات البلاد بالمنظمات والتشكيلات الارهابيه من دول مختلفه عربيه وافريقيه وتحت مسميات مختلفه وتحصل معظمهم على هذه الجنسيه وكذلك كل من يتلحق بمكتب الاتصال واللجان الثوريه يتحصل عليها وناهيك على فتح باب التزوير فجل الفلسطينيه تحصلوا عليها بالتزوير حيث ياتون بالاردن بجوازات سفراردنيه لتجاوز حظر منعه الجنسيه للفلسطينيه حتى لايذوبوا فى المجتمعات الاخرى بقرار من الجامعة العربيه وهذا سهل للكثير منهم الحصول عليها وشكلوا لوبى كبير فى طرابلس وبنغازى ومصراته وكذلك القبض فى السنوات الاخيرة على شبكات تمنح الجنسيه وتبيعها ب 5000 دينار وهذا وقع فى بنغازى لكن تم قفل القضيه وعدم متابعة صاحبها لانه فلسطينى وتبع منظمة مواليه للقذافى ومن تحصل عليها فى باب غياب القانون حتى ممن ليس على مذهبنا كاظوائف الدروز والشيعه والبهائيين وغيرهم ممن ادخل علينا عادات لم تكن تعرف فى مجتمعنا كافطار رمضان وغيره من الاخلاقبات الغير معروفه …ولهذا الامر لم يكن برى من القذافى ودفعنا الثمن ..وبعد دفعنا للثمن لازام على حكومات الثورة 17 فبراير ان تراجع كل الجنسيات العربية الممنوحه بالاخص للافارقه والسوريين والفسطينيه وتقفل هذا الباب فلنا بحاجة لتجنيس احد تعدادنا كافينا ويكون امر منظم ومشدد ويكون كذلك للدولة الحق فى سحب الجنسيه لحمايه لشعبها وامنها …

  2. المفروض يسمح فقط للحاصلين على الجنسية قبل عام 1977 ومن حصل عليها باجراءات سليمة بعد هذا العام يعني ربما هناك من تحصل عليها بشكل صحيح بعده يفترض أن يتم اثبات الأمر بطرق قانونية ويرجع في ذلك لقانون 1954 وتعديلاته أيام المملكة .

  3. يجب تطبيق قانون الجنسيه الليبيه ايام المملكة الليبيه والرجوع الي ((السجل القديم)) الموجود بالسجل المدني ولايعتد بغيره

  4. قانون حملة الجنسيات الاخري : ماهو الضرر علي تركيبة ليبيا اذا كان شخص ليبي يحمل اكثر من جنسية, ولمذا يجب علية اخذ اذن بذالك, وما المقصود بجنسية اخري ؟,,, هل المقصود منها جواز السفر ,,,, وهل اللي وضع هذة القوانين يعلم ان العديد من حملة الجنسيات الاخري ومنهم العبد لله لم يختار الجنسية الاخري بل بمجرد ولادتة في الجولة علي سبيل المثال امريكا او كندا يحصل علي الجنسية, وهل بعدم اخراج جواز سفر يعتقد واضع القانون اني لم احصل علي الجنسية ؟. الجنسية في العديد من الدول بشهادة الميلاد وشهادة وحتي لو لم تكن معك تستطيع لخطوات بسيطة علي الانترنت استخراج بدل ضائع تصل الي بيتك بالبريد.

    فارجوا من من يضعوا القوانين اخذ هذة الاشياء في عين الاعتبار, نحن اليوم يجب ان نعيش في بلد الحرية, وهذا لايعني التساهل في نصلحة البلد, ولكن عذم نقاش اشياء لا حاجة لمناقشتها لو كانت لاتضر البلاد و امنها, ولا اعتقد الحاصل علي جنسية اخري يضر بمصلحة البلد. نحن نتوغل في اشياء كثيرا من الاحيان لا تعني شي, ليس لها قيمة ونترك اشياء كبيرة, واهمها لماذا العديد من الناس يسعي للحصول علي حنسية اخري؟, لماذا يسعي للحصول علي عمل في هذة الدول ,,,, اكيد اكيد ان هناك ميزات , لماذ لا نطور بلدنا لكي تصل لمستوي هذة البلدان, لماذا لا نحسن من مستوي معيشتنا ليكون افضل من هذة الدول, هل نتقصنا العقول او الخبرات؟, لا اعتقد لأن العديد من الخيرات الليبية مستفيدة بها دول اخري, من وجهة نضري ينقصنا النظام وتحديد الاولويات, لما يأتي شخص من الخارج بس ﻷن جنسيتة امريكية واسمة جون او جيمس ياخذ اضعاف مضعفة من المال اما الليبي اللي اسمه محمد ولا احمد لا ياخذ ربع المال بالرغم من انه قادر علي عمل ماهو افضل من جيمس !!!,,,,, وعلي فرض ان جيمس افضل لماذا لا نعلم محمد في اف

  5. قانون حملة الجنسيات الاخري : ماهو الضرر علي تركيبة ليبيا اذا كان شخص ليبي يحمل اكثر من جنسية, ولمذا يجب علية اخذ اذن بذالك, وما المقصود بجنسية اخري ؟,,, هل المقصود منها جواز السفر ,,,, وهل اللي وضع هذة القوانين يعلم ان العديد من حملة الجنسيات الاخري ومنهم العبد لله لم يختار الجنسية الاخري بل بمجرد ولادتة في الجولة علي سبيل المثال امريكا او كندا يحصل علي الجنسية, وهل بعدم اخراج جواز سفر يعتقد واضع القانون اني لم احصل علي الجنسية ؟. الجنسية في العديد من الدول بشهادة الميلاد وشهادة وحتي لو لم تكن معك تستطيع لخطوات بسيطة علي الانترنت استخراج بدل ضائع تصل الي بيتك بالبريد.

    فارجوا من من يضعوا القوانين اخذ هذة الاشياء في عين الاعتبار, نحن اليوم يجب ان نعيش في بلد الحرية, وهذا لايعني التساهل في نصلحة البلد, ولكن عذم نقاش اشياء لا حاجة لمناقشتها لو كانت لاتضر البلاد و امنها, ولا اعتقد الحاصل علي جنسية اخري يضر بمصلحة البلد. نحن نتوغل في اشياء كثيرا من الاحيان لا تعني شي, ليس لها قيمة ونترك اشياء كبيرة, واهمها لماذا العديد من الناس يسعي للحصول علي حنسية اخري؟, لماذا يسعي للحصول علي عمل في هذة الدول ,,,, اكيد اكيد ان هناك ميزات , لماذ لا نطور بلدنا لكي تصل لمستوي هذة البلدان, لماذا لا نحسن من مستوي معيشتنا ليكون افضل من هذة الدول, هل نتقصنا العقول او الخبرات؟, لا اعتقد لأن العديد من الخيرات الليبية مستفيدة بها دول اخري, من وجهة نضري ينقصنا النظام وتحديد الاولويات, لما يأتي شخص من الخارج بس ﻷن جنسيتة امريكية واسمة جون او جيمس ياخذ اضعاف مضعفة من المال اما الليبي اللي اسمه محمد ولا احمد لا ياخذ ربع المال بالرغم من انه قادر علي عمل ماهو افضل من جيمس !!!,,,,, وعلي فرض ان جيمس افضل لماذا لا نعلم محمد في افضل الجامعات ونستثمر اموالنا في عقلة ونستفيد منة لفترة اطول وفي النهاية ليبي.

  6. لازم الرجوع الي سجلات عام 1954 سجل (القربة) كما يسمونه الليبين هو السجل الصحيح وهم الناس اللي جاهدو ايام الاحتلال الايطالي وموجودين في ليبيا ام بعدة كلة تزوير ورشوة للحصول على الجنسية الليبية وبالدات فترة حكم القذافي الكثير من التشادين والافارقة تحصلو على الجنسية الليبية ام عن طريق الرشوة او عن طريق حكومة القذافي وايام الحرب مع ايطالية هربو وخلو ليبيا وحصل كذلك في الثورة وحربنا ضذ معمر هربو لدولهم والان راجعو على اساس ليبين يعني ليبيا في الرخاء بس يعرفوها لازم الرجوع لعام 1954 اول سجل ليبي صحيح وهم الليبين الاصلين غير هكي مواطن من الدرجة الثانية

  7. المفروض كل من ساهم في الجبهة ان يأخذ الجنسية … وبعدين تعال للحق ما فش ولا واحد اصله ليبي لان ليبيا كانت عابر سبيل لكل المسلمين فايريت بلاش كلام فاضي حتى الى كاتب الموضوع تعال شوف اصله تلاقية مش ليبي اصول اهل ليبيا عابري سبيل ياريت الجميع يفهم معنى هذا الكلام وبلاش كلام زايد لانه من غير اى نتيجة

  8. المفروض كل من ساهم في الجبهة ان يأخذ الجنسية … وبعدين تعال للحق ما فش ولا واحد اصله ليبي لان ليبيا كانت عابر سبيل لكل المسلمين فايريت بلاش كلام فاضي حتى الى كاتب الموضوع تعال شوف اصله تلاقية مش ليبي اصول اهل ليبيا عابري سبيل ياريت الجميع يفهم معنى هذا الكلام وبلاش كلام زايد لانه من غير اى نتيجة .

  9. عبد العاطي المنصوري

    نامل ملاحظة والتمسك بقاعدة دستورية الا وهي احترام الحقوق المكتسبة لانه لايعقل ان شخص اكتسب الجنسيه طبقا لقانون الجنسية الصادر عام 1980 واستمر متمتعا بها لمدة ثلاثين عاما ان نقول له انت لست ليبيا بعد صدور قانون الجنسية عام 2010 او بعد قيام ثورة 17 فبراير لان ذلك ينال من حقه المكتسب ويتعارض مع قاعدة الاثر الفورى للقانون وعدم سريانه باثر رجعي خاصة وان القانون الصادر عام 2010 نص على العمل به من تاريخ صدوره ولم يتضمن نصا يجعله ينسحب على الماضي لذلك يجب علينا الا تاخذنا العزة بالاثم وبالتالي يتعين احترام التخصص والا نتحدث او نكتب في امر الا اذا كنت متخصصا فيه . والله الهادي الى سواء السبيل .

  10. صدقت ان لم يفعل قانون الجنسية الليبية وبشكل صحيح فل نقل على ليبيا السلام 1977 1954 ضرورى ان تفعل وتؤخد فى الاعتبار ادا اردن ان نرا وطنيين والا على ليبيا السلام وهدا لن يتحقق الا بالتفتيش فى كل الوثائق وكل المناطق من الوطنيين وضبط المخالفين وكيفية حصولهم على الجنسية الليبية او الجواز السفر الليبي

  11. Libya will stay away behind if you keep thinking this bad way. Very flaky thoughts

  12. أحمد مسعود المحامى

    الولايات المتحدة الامريكية التى تقود العالم اليوم فتحت ابوابها وذراعيها لجميع البشر فتكون داخلها نسيج متماسك ادى الى رفعتها وتطورها ونحن فى ليبيا اليوم احوج مانكون الى زيادة عدد السكان للمساهمة فى تنمية البلد وتنويع قدراته والدفع به الى الامام وارى ان يحتم القانون الذى منح الجنسية لاى كان وان يحترم المواطن الليبى الذى يحمل جنسية بلد آخر وان يحترم ابناء الليبيين والليبييات وان يمنحوا الجنسية الليبية علينا الا ننغلق على انفسنا وان نفتح ذراعينا لكن من يود ان يسهم فى بناء ليبيا الجديدة بعيدا عن عقدة التفوق العرقى الذى حطم هتلر ودولته المانيا النازية وسيحطم اسرائيل الصهيونية ايضا … والاسلام لا يعرف هذه الفروقات فالمسلم اخو المسلم وعلينا فقط ان نضع ضوابط للحفاظ على ديانة هذا البلد وعروبته …. والله الموفق

  13. الى الذين يتحججون دائما ..باسم الاسلام والقوميه واسم المدنيه والتحضر والانفتاح فى مواجهة دعوات الحق المناديه لتصحيح التجاوزات والتزوير وتعديل وايقاف كل اجراء اضر بليبيا وشعبها اليهم اقول ..ساجعل كلامى اليكم بالعقل والدين والحقيقة ..اوسابداء معهم خظوه بخظوه ن اكثرهم يبداء دعواه بتاريخ العرب وكيف كانوا وكيف الاسلام وحدهم ..اوكى رسالة الاسلام هى من وحدت العرب وجعلت القبائل العربيه تعيش فى ظله وهذا لانختلف فيه ولكن اول الصراعات بداءت وفاة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام فى جزيرة العرب نفسها وهى صراعات قبليه على الخلافه ولك فى صراع الخليفة وعلى رضى الله تعالى عنه ومعاويه خير مثال ..فهو صراع سياسى قبلى على خلافه قبل ان تتطور بعد ذلك جل الصراعت وتتحول الى صراعات طائفيه باسم الاسلام ؟؟وبعدها جميع الظوائف والملل التى عمقت الشرخ بين حتى المسلمين جاءت من الشرق ابتداء من كل المذاهب والظوائف ..من الشيعة الى العلويين الى الدروز الخوارج الاسماعليين البهائيين الى عبدة الشيطان والى والى ؟؟كلها من الشرق ..ولهذا نحن فى ليبيا من تعتبر بوابه بلاد المغرب ربى حمانا من شر هذه الظوائف والفضل لاجدادنا ممن قضوا على المذهب الشيعى الفاطمى والذى اتانا ايضا من الشرق .. .. ؟؟ودفعوا ثمن قضائهم عليه دماء وحروب من اهلنا حتى رجعنا للمذهب السنى ..ولهذا من حقنا ان نخشى على بلادنا بعد رجوع بعض من ملل هذه الظوائف الينا عندما فتح باب التجنيس الغير مدروس من دول كسوريا والعراق ولبنان وفلسطين وغيره بمسمى القوميه العربيه على بلادنا ..فنحن تربطنا مع الشرق علاقه الاسلام وليس كل من متسمى تحت الاسلام يتوافق مع اهل السنه او كل الظوائف تتوافق مع بعض ..بدون كلام شعارات وخطب جمعة وكلام عواطف ولك فى العراق خير مثال على ارض الواقع فانا شخصيا لم اسمع بالتصفيه على الهويه الا فى العراق ولم ارى خلاف مثل مابين الشيعة والعلويين والدروز والبهائيين والاسماعليله مثل خلافهم مع اهل السنه وهم من فوق يجتمعون تحت شعار الاسلام وكل يرى انه الحق ؟؟واصلا هولا الناس فى بلدانهم غير متفقين بالرغم انهم تجمعهم ارض واحدة واسم دولة واحدة ومن تركيبات عرقيه متقاربه ولكن يفرقهم المذهب ..ونحن من حقنا كاليبين ان نخاف على مستقبل بلدنا من اوناس ليسوا متقاربين معنا فى المذهب ولايشتركون معنا فى العرق و حتى الاسلام الذى تتحدث عنه لايجمعهم صدقنى !!!!والعرب ارضهم جزيرة العرب وليس ارض الشام والعراق فهولا جلهم اكراد وارمن وشركس وفرس ونوى وغجر وتركمان صحيح مستعربين ويتحدثون عربى لانهم كانوا تحت مظله اسلاميه عربيه ولكن اعراقهم مختلفه هذا اذا جئت للكلام العقلانى والمنطقى ..يعنى حتى من ناحية العرق ليس لهم تقارب معنا وعاداتهم تختلف عنا وخلفياتهم وثقافتهم فنحن نعرف ونميز بعيده عنا كل البعد وكثير من الظواهر السلبيه فى بلادنا اتتنا منهم ابتداء من تدخين النساء وانتهاء وعدم احترام المقدسات الاسلاميه ..ومختصر القول عند كل عاقل ليبيا ليست منبث الاسلام لترفع راية لا اله الا الله ومحمد رسول الله على الملل الاخرى ولاهى ملزمة بجمع كل هذه المتناقضات تحت اسمها ولاهى قائدة العالم العربى والاسلامى فهذا فى خيال المقبور فقط ؟؟ حتى بلاد الحرمين وارض الحجاز والكعبة المطهرة ومولد رسوله الكريم من اعطاها الله هذه الميزه وجعلها ارض بركة لم تستطع ان تفعل هذا وتعانى نفسها من الصراعات الطائفيه ولا استطاعت الشام مركز الخلافه الامويه من حكمتنا حتى نحن فهى تعج بكل الظوائف والاعراق وهى فنبلة موقوته ؟؟ولا العراق من كانت مركز الخلافه العباسيه وباسم الاسلام ايضا وحكمتنا ومن انفجرت قنبلتها الظائفيه ومن خلفت اروع تصفيات عرقيه ومذهبيه عشناها فى وقتنا الحاضر وهاتان الامبراطورتيان حكمتا دولة الاسلام لسنين بل لقرون ان يفعلوا هذا ويحققوا التعايش السلمى لهذه الملل والظوائف ومن تنزرع الان فى ليبيا باسم الاسلام والقوميه ..وياتى هولا خلافا للمنطق والتاريخ الصحيح ويهدون ستش علينا بالقران والسنه والقوميه وعلى ليبيا ان تفعل هذا ..ياسيد نحن نعرف خلفيات هولا ولماذا جنسوا وليبيا ليست افضل من الشام وبغداد من ناحية المناخ او جمال الحياة لكن لسهولة العيش والتغلغل والاستفاده وطيبة المحيط الذى يمكن استغلاله لمأرب فى انفس كل من عرفناهم من المجنسين وكذلك لغنى هذه البلاد الان بالبترول ومتى انتهى سايجد هولا طريقهم لاوروبا او لبلاد الله الواسعة الاخرى ..يعنى القصة معروفه من غير شعارات االاسلام او لقوميه ..ونحن كاليبين وهذا بفضل الله ليس فى شعارنا التفرقه او العنصريه والدليل خلوا بلادنا من الطائفيه ونتعايش بعاداتنا وطريقتنا ولكن دخل علينا بعض الشذوذ على الذى ورثناه ومن اهلنا بوجود هولا وجود هذا الانفتاح الغير مدروس والغير مبرر ولهذا من حقنا ان نخاف ..وبعد ذلك عض ستشهد الباوروبا وامريكا وكيف تستعين بخبرات وافارقه .وعالم ثالث وغيره …يعنى خلاص لما ليبيا تفتح ابوابها بطريقه غير مدروسه ونحن نسكت من وجهة نظرهم سانصبح فى مستوى تقدم امريكا اوروبا ونصبح دوله عظمى كامسمى دولة العقيد القذافى الجماهيريه العظمى ؟؟؟او ليبيا العظمى !!ليس هكذا تورد الابل ولا توضع المقارنات فنحن فى ليبيا دولة ليست اكبر ولا ارقى ولا اكثر تتطور من سوريا ولا من لبنان ولا فلسطين فى مقياس الدول المتخلفه ؟؟وما عندنا كافينا ولسنا بحاجة لايدى عماله رخيصه لتشغل مصانعنا ولا مفاعلاتنا النوويه ولو ليبيا ساتصبح لها القدرة بوجود هولا لكانوا هم فعلوها فى بلدانهم وجعلوا بلدانهم متطوره ..ولهذا لا الاسلام يبرر قولهم ولا التقارب الاقتصادى ايضا ..والان نحن لسنا بحاجة الى زرع ظوائف بيننا او لاستيراد ثقافات متشبعة بالفساد على الى عندنا ولا نحن دولة استعمارية مثل اوروبا وامريكا لنشعر بلذنب او اننا ننهب ثروات الشعوب الاخرى لنعوضها ونمنحها العلم مثلما تفعل اوروبا مع مستعمراتها القديمة وامريكا مع حلفائها وممن تستفيذ من ثرواتهم ولا مثلما تفعل اسرائيل مع الفسطينيه وتستلغهم ايضا كعمالة رخيصه ليخدموا بلدانهم ؟؟ ومع هذا هذه الدول تطبق اقسى المعايير للحصول على جنسيتها ومدى استفادتها من هولا ..ولهذا نحن الى عندنا كافينا بس لو نرتاح من المجنسين من دخلوا بيننا ونرتاحوا من الشعارات الفارغه باسم الاسلام والقوميه لانها شعارات جوفاء والواقع يفندها ونعيش فى ارضنا لانها ملاذنا ومن حقنا ان نخاف على مستقبل اولادنا بعدما شفنا درس عملى فى الظائفيه والتعامل العرقى فى تلك البلدان .هما فى بعض مش متفاهمين لاباس ليبيا تتحمل هذا الثمن ؟؟واما قصة عدم تعاونهم مع النظام التى يتخذها البعض ذريعة وانهم على حالهم والفساد من الليبين فقط فهذا كلام غير صحيح وبالدليل فخيرة الاستخبارت والمخبرين والامن واللجان الثوريه طبعا مع القذافى والليبين هم من السوريين والفلسطينيه والافارقه يعنى الله قال وتعاونوا على البر والتقوى ..وهولا كانو عونا مع الليبين المنحرفين على الاثم والعدوان .على عامة الشعب الليبى وبلده ومستقبله وماله وخيره فخيرة السماسرة من تللك الدول والمرتشين .يعنى فاى تقدم سياتى من هولا واى اسلام سايتحقق من وجودهم وتجنسيهم فى بلدنا ؟

  14. أحمد مسعود المحامى

    ياجمال بن جمال يبدوا انك وهابى اصيل … واسمح لى بانى أؤيدك فيما ذهبت إليه ولكن ان يشمل هذا المنع ايضا الطلبانيين والوهابيين والسلفيين وكل متطرفى السنة …. فمارايك فى هذه المعادلة …؟؟

  15. الرد الجميل على جمال واحمد مسعود (نحن قوم اعزنا الله بالاسم فان ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله) المشكلة مش مشكلت جنسية المشكلة انه يوجد اولاد……..يعن قيل الاصل او النسب لايعلم جده العاشر او حتى السادس وان المستعمر عندما وضع الحدود وقسم القبائل لم يرحم احد ان اطالب بتحليل dnn لمعرفة الليبين الاصليين وسوف نتفاجئ بحقائق مرة هل عندما اخدت ليبيا استقلالها سنة 1951وبعد 3سنوات عند 1954منحت الجنسية الليبية لكل الليبيين حيث لم تكن هناك جنسية اسمها ليبيا وتم منحها الى المقيمين 10سنوات والقانون موجود فى الانترنت حيث كل من كان فى ليبيا اكثر من 10سنوات اخد الجنسية وكان هناك مواطينين خارج ليبيا فى المنفى وفى ساحات الجهاد وووو نعتبرهم انهم ليسوا ليبين ونعتبر ان المقيم المتجنس ليبى اصلى لانه يملك جنسية 1954؟الاجابة واضحة بدون ان اقوله والله نعلم عائلة من سكان طرابلس وانا اتحفظ على الاسم ان جدهم كان تونسى يعمل حارس امام بار تزوج ليبية وعند استقلال ليبيا حصل على الجنسية ثم ياتى احفاده يتفاخرون بنسبهم وياتى احفاد مفتى الديار الليبية الشيخ الفاضل الجليل (الطاهر الزاوى )حيث انه هاجر الى مصر ثم عاد هل يستويان مثلا لا والله الشيخ رحمه الله ابجل واشرف وان كان هاجر الى الدراسة وكان له اولاد ولد خارج ليبيا اشرف واعز واكثر شرفا وحسبا ونسبا ارجوكم اخوتى فى الله اتركوا التعصب ان التاريخ يكتبه المنتصرون واليوم الشعب انتصر بثورة سياسية واقتصادية وهنا نقف لانريد دما من اجل ثورة اجتماعية مثل ماحدث فى فرنسا لان الثورة الاجتماعية حدث عندما كان الموحدون اخوة فى الله الفرق فيما بينهم الاخلاق والاعمال وشكرا

  16. مانبو حد ثانى ليبيا لى ليبيين كان ياخذو كلامى جنسيه لا تعطا لا فى حالت الزواج من ليبيه فقط طبعا تعطه بعد جلب اطفال اما من ام اجنبيه واب ليبى فتعطى الى الابناء فقط والام تاخذ الاقامه الدائمه